آخر الأخبار
خالد الطاحوس يكتب : سيرة محفورة في ذاكرة الوطن والتاريخ - نعاهد الله أن نكون عضداً وعوناً للأمير @Bo_sager80
Thursday, October 01, 2020
خالد الطاحوس يكتب : سيرة محفورة في ذاكرة الوطن والتاريخ - نعاهد الله أن نكون عضداً وعوناً للأمير @Bo_sager80

نعى الأمين العام المساعد للاتحاد الدولي لنقابات آسيا وافريقيا خالد الطاحوس بوفاة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد قائلا لقد كانت وفاة سمو بمثابة المصاب الجلل الذي أصاب الكويت بل والامتين العربية والاسلامية فلقد كان رحمه الله شخصية استثنائية نادرا ما تتكرر فسموه زعيم وقائد من طراز خاص اسهاماته واعماله الجليلة واياديه البيضاء في شتى المجالات والميادين بل وشهد لها القاصي والداني ولعل تكريمه الأممي أميرا للانسانية حصوله مؤخرا من الولايت المتحدة الامريكية على وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى خير دليل على مانسوقه من حقائق ومآثر خالدة لاميرنا الراحل.

وقال الطاحوس في تصريح صحافي ستظل سيرة اميرنا الراحل محفورة في ذكراة الاجيال جيلا بعد جيل لتكون نبراس وهدى يهتدي به كل ابناء الكويت الذين يكنون لسموه أسمى معاني المحبة والعرفان والتقدير فلقد كان ابا واخا للجميع قاد البلاد والعباد الى بر الامان في ظل امواج متلاطمة من الصرعات على جميع الاصعدة ولم يكن ذلك مستغرب فلقد كان سموه مثالا للحكمة والحنكة والروي الثاقبة طيلة حياته رحمه الله.

وتابع الطاحوس بهذه المناسبة نعاهد سمو أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد ان نكون عضدا وسندا وصفا واحدا خلف قيادته الحكيمة لنصل بالكويت الى بر الامان ولنستكمل المسيرة التنموية في كافة المجالات بعيدا عن الطائفية والقبلية والفئوية ونبذ الاحقاد والضغائن وإعلاء قيم المواطنة والولاء والانتماء، وباذن الله قادرين على تغلب كل التحديات والصعوبات والتاريخ يؤكد ذلك بما لايدع مجالا للشك فمعادن الرجل لاتظهر الا في الشدائد ومعروف عن ابناء الكويت على مر التاريخ بانهم رعاة "فزعة" ويجمعهم من الروابط الوثيقة والمصير الواحد ما يدفعهم للمضي قدما في تحقيق النهضة المنشودة واستكمال المسيرة المباركة نحو صنع مستقبل مشرق للاجيال القادمة.


اقرأ أيضا بنفس القسم
دراسة جديدة تفجر مفاجأة.. غسل الملابس خطر على الأرض!
مؤشرات تدل على مشكلة خطيرة في «البنكرياس»
علامات تحذيرية تستدعي التوقف عن حمية «الكيتو»
دراسة: هذا ما يحمله فصل الخريف للمواليد فيه
كيم كاردشيان تجمد حسابيها على «فيسبوك» و«إنستغرام»!