آخر الأخبار
في أول أيام عيد الأضحى .. 7 أخطاء تعرض حياتك للخطر أثناء تناول اللحوم
Friday, July 31, 2020
في أول أيام عيد الأضحى .. 7 أخطاء تعرض حياتك للخطر أثناء تناول اللحوم

تستقبل الأمة الإسلامية غدا أول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث ينفذ المسلمون شريعة الله ويذبحون الأضاحي بمختلف أنواعها.

وهناك العديد من العادات الخاطئة التي يتبعها البعض خلال موسم تناولاللحوموالتي قد تؤدي للعديد من الأضرار وخاصة لمرضى السكري والأمراض المزمنة.

وأوضح الدكتور محمد الحوفي، أستاذ علوم التغذية، أن اللحوم مهمةجدًا للجسم لأن فيها نسبة عالية من فيتامين بـ 12 و3 و6، ما يعزز من كفاءة الخلايا العصبية، بالإضافة لاحتوائها على الحديد المرتبط نقصه في الأجسام بالأنيميا.

وتحتوي اللحوم على نسبة عالية من الزنك المهم للجهاز المناعي، وهي مصدر رئيسي للبروتين المهم لبناء العضلات والخلايا والأنسجة.

ونصح "الحوفي" بضرورة أكلها باعتدال وتناول اللحوم قليلة الدسم والابتعاد عن تناول اللحوم بكثرة، لأن بها دهون عالية للغاية بشكل عام وبخاصة اللحوم الضاني، حيث تحتوي اللحمة على دهون من النوع الثقيل وبالتالي زيادة نسبة الكوليسترول الضار، والذي يؤدي ارتفاعه للإصابة بانسداد وتصلب الشرايين.

وشرح أستاذ التغذية، أن مرضى السكري معرضون للإصابة بأزمات صحية خطيرة تهدد حياتهم بسبب تناول اللحوم، لأن اللحوم الحمراء تحديدا تحتوي على نسبة دهون عالية وتتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار، والذي بدوره يسبب تصلب الشرايين وانسدادها وذلك غاية في الخطورة على مرضى السكر لأنهم بطبعهم الكوليسترول لديهم نسبته مرتفعة بالفعل وتكون شرايينهم ضيقة وبالتالي حدوث الجلطات.

ولا يجب على مريض القلب استهلاك اللحوم بكثرة، إذ سيتسبب ذلك في ارتفاع ضغط الدم ما يعرضه للإصابة بالجلطات وضيق التنفس وانقباض الشرايين.

أشار" الحوفي" في حديثه لـ"الوطن" إلى أن استهلاك الدهون المتواجدة في اللحوم وبخاصة اللحوم الضاني، يسبب ارتفاع نسبة البايورين والمرتبط هو الآخر بشكل طردي مع ارتفاع نسبة اليوريك أسيد المرتبط بالنقرس، وربطت دراسات بين ازدياد نسب الوفاة بين الأشخاص الذين يتناولون اللحوم الحمراء سواء من الأمراض المزمنة، مقارنة بغيرهم.

وحذر من أن استهلاك البروتين بنسب عالية مرتبط بهشاشة العظام، وضرورة الابتعاد عن تناول الكبدة والمخ لأن بهم أعلى نسبة كوليسترول، قائلًا: "مرضى السكر والقلب والأمراض المزمنة، ميكلوهاش، نفصل الدهون بقدر الإمكان عن اللحم ممكن نشويها أو نسلقها بحيث أفصل الدهون لوحدها، وعدم تناول الشوربة لأن بها دهون كثيرة وفي ستات كتير بتعمل بيها الفتة والرقاق وده غلط جدا".

وأضاف "الحوفي": "لازم ألياف وكربوهيدرات وعيش أسمر وخضروات ورقية وقتة وخيار وخس وجرجيرـ للتقليل من امتصاص الدهون المتواجدة في اللحوم، ولازم التمشية وممارسة الرياضة بوجه عام علشان نحرق السعرات الزايدة ولو حد عنده سمنة زيادة يخلي باله لازم يكون في توازن بين المتعة والصحة، لأن الأكل من متع الحياة ماكلش أول يوم وتاني يوم، لا نفصل يوم على الأقل وابتدي بالتدريج وأقلل استهلاكي".

وحدد أستاذ علوم التغذية الأخطاء الواجب الابتعاد عنها في العيد للأشخاص بشكل عام ومرضى السكري والقلب والأمراض المزمنة، في "تناول اللحوم يوميًا، تناول اللحوم ذات الدهون العالية، عدم التنوع في مصادر الأكل، عدم ممارسة الرياضة، تناول اللحوم الضأن، تناول الشوربة الدسمة والرقاق والفتة بكميات كبيرة، عدم تناول الخضروات الورقية والألياف".

 

اقرأ أيضا بنفس القسم
«ناسا» تكشفُ الشكل الغريب لغلافنا الشمسي
مبيعات أحواض السباحة المنزلية تنتعش بفضل كورونا
فداءً لزوجها.. مقتل أستاذة جامعية في خصومة ثأرية بمصر
مايكروسوفت تواصل المحادثات لشراء تيك توك من بايت دانس
ستيني ينجو من السجن بسبب بدانته المفرطة