آخر الأخبار
«كوكا كولا» تعلّق إعلاناتها على وسائل التواصل الاجتماعي رفضاً للعنصرية
Monday, June 29, 2020
«كوكا كولا» تعلّق إعلاناتها على وسائل التواصل الاجتماعي رفضاً للعنصرية
أعلنت «كوكا كولا»، الشركة العالمية العملاقة التي تنفق مبالغ طائلة على التسويق والإعلان، أنّها ستعلّق لمدة 30 يوماً على الأقلّ كلّ إعلاناتها على كلّ وسائل التواصل الاجتماعي في مسعى منها لمحاربة العنصرية على الشبكات الافتراضية، وفقاً لـ«أ ف ب». وقال رئيس مجلس إدارة شركة المشروبات الغازية في بيان مقتضب إنّ «لا مكان للعنصرية في العالم ولا مكان للعنصرية على شبكات التواصل الاجتماعي». وأوضح أنّ الهدف من هذه الخطوة هو دفع مواقع التواصل الاجتماعي إلى اعتماد مزيد من الشفافية والمسؤولية، في وقت تواجه فيه هذه الشبكات حملة مقاطعة، انضمّت إليها ماركات عديدة، لحرمان هذه المواقع من العائدات الإعلانية كوسيلة للضغط عليها كي تحارب بقوة أكبر المحتويات التي تنمّ عن عنصرية أو كراهية. ولاحقاً أعلنت شركة المشروبات الغازية أنّ هذا التوقف لا يعني أنّ «كوكا كولا» انضمّت إلى الحملة التي أطلقتها الأسبوع الماضي منظمات للدفاع عن حقوق السود وأخرى من المجتمع المدني. حملة «لا للكراهية من أجل الربح» والحملة التي أطلقت بعنوان «ستوب هيت فور بروفيت» (لا للكراهية من أجل الربح) رفعت شعار مقاطعة الإعلان على فيسبوك خلال شهر يوليو. وتهدف الحملة إلى الضغط على فيسبوك لإرغامه على إصلاح القواعد المتعلّقة بعمل مجموعات تحضّ على الكراهية أو العنصرية أو العنف. ووفقاً لـ «سي إن بي سي»، فإن إعلان كوكا كولا جاء بعد أن أعلنت شركة يونيليفر، التي تشمل علاماتها التجارية Dove و Ben & Jerry’s و Hellmann’s، يوم الجمعة أنها ستوقف الإعلانات على Facebook و Instagram و Twitter في الولايات المتحدة حتى 31 ديسمبر. وانضمت شركة يونيليفر إلى علامات تجارية مثل Eddie Bauer و The North Face و Patagonia كجزء من حملة تجبر شبكة التواصل الاجتماعي على تشديد الكراهية والتضليل من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات. كما أعلنت «هيرشي» أنها ستخفض الإنفاق على فيسبوك وإنستغرام بمقدار الثلث لبقية العام وستنضم إلى مقاطعة #stophateforprofit. وقالت الشركة في بيان «نحن لا نعتقد أن فيسبوك» يدير بشكل فعال الكلام العنيف والمثير للانقسام على منصتهم، مضيفة «على الرغم من التأكيدات المتكررة من فيسبوك لاتخاذ إجراءات بشأن الكراهية، لكننا لم نشهد أي تغيير ذي معنى». وقالت شركة بروكتر أند غامبل، وهي من المنفقين الرئيسيين على فيسبوك، إنها تراجع جميع القنوات الإعلامية والشبكات والمنصات والبرامج التي تعلن عنها «للتأكد من أن المحتوى والتعليق يحترم جميع الناس». فيسبوك تعلّق Volume 0% وخلال البث المباشر على فيسبوك، قال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ، إنه ينوي مناقشة «سياسات جديدة لربط الأشخاص بمعلومات موثوقة حول التصويت، وقمع الناخبين، ومحاربة خطاب الكراهية»، ولم يتطرق مباشرة لمقاطعة المعلن. وفي مذكرة حديثة للمعلنين حصلت عليها «سي إن بي سي»، قالت كارولين إيفرسون، نائب الرئيس لحلول التسويق العالمية على فيسبوك، «إن المقاطعة بشكل عام ليست هي الطريقة التي نحقق بها التقدم معًا». وقالت في المذكرة «آمل حقًا أن تعلموا أننا لا نجري تغييرات في السياسة مرتبطة بضغط الإيرادات، لقد وضعنا سياساتنا على أساس المبادئ وليس المصالح التجارية».

اقرأ أيضا بنفس القسم
نشاطات "محظورة" حتى نهاية كورونا
5 نصائح لأسلوب حياة صحي لطفلك أثناء الوباء
انتحر في «بث مباشر».. وانتقادات لاذعة تطال «فيسبوك»
فوائد بذور التفاح: هل تفوق الأضرار؟
جائحة كورونا تجدد الجدل: متى يكون الهواء ناقلاً للجراثيم؟