آخر الأخبار
الموجة الرابعة.. ألمانيا على وشك تعطيل كامل للحياة العامة
Saturday, November 27, 2021
الموجة الرابعة.. ألمانيا على وشك تعطيل كامل للحياة العامة

هل تحذو ألمانيا حذو النمسا بفرض إغلاق تام للحياة العامة بسبب تفشي الموجة الرابعة من جائحة كورونا؟ إجراء قاسي يتردد السياسيون في فرضه أمام المعارضة الشعبية، غير أن هناك مؤشرات تؤكد توجه ألمانيا للإغلاق الشامل.

يتفاقم الوضع الوبائي باطراد في ألمانيا حيث بلغت نسبة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في هذا الخريف مستويات قياسية، بشكل لم يعد معه مفر من حجر صحي شامل. وذكرت تسريبات نقلتها تقارير صحافية متطابقة أن العديد من الولايات الألمانية لم تعد ترى من خيار آخر، وفق ما أوردته صحيفة "بيلد” الشعبية الواسعة الانتشار في عددها الصادر أمس الخميس، أنه خلال اجتماع داخلي بين رئيس مكتب المستشارة أنغيلا ميركل، هيلغه براون ورؤساء مستشاريات الولايات الاتحادية قوله إن "الإغلاق الشامل” لم يعد خيارا مستبعدا. والسبب هو أن قاعدة (2G) والتي تسمح للملقحين والمتعافين بارتياد الأماكن العامة كالمطاعم وغيرها، ينقلون أيضا، وفقا للخبراء، الفيروس ويساهمون في انتشاره، وفقاً لـ «دويتشه فيله».

من جهتها، ذكرت وكالة (د.ب.أ) في نسختها الألمانية أن براون ضغط على الأحزاب الثلاثة المكونة للائتلاف الحكومي قيد التشكل المسمى بـ”إشارة المرور” والمكون من (الاشتراكيين الديموقراطيين والليبراليين الأحرار والخضر) بقوله "هذا يكفي.. إما أن تصدر إشارة المرور قانونًا أو نحتاج إلى مؤتمر لرؤساء الوزراء يقرر إحداث مكبح طارئ واضح”.

وبالنظر إلى هذا الوضع الكارثي ترى المستشارة المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل أن الإجراءات الحالية غير كافية. وقالت ميركل في مؤتمر صحفي على هامش اجتماعها مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيتسكي في برلين (25 نوفمبر) "كل يوم مهم بالنسبة لنا” دون الخوض في طبيعة الإجراءات التي تسعى إليها، غير أنها استطردت موضحة "نحن بحاجة إلى المزيد”، كما ألمحت إلى قواعد التباعد والقيود المتبعة في دول أخرى. وذكرت أيضا أنها بحثت الوضع مع خليفتها المنتظر أولاف شولتس بهدف بلورة الخطوات اللازمة في المرحلة الانتقالية الحالية واصفة الوضع الحالي بـ”الخطير” وأن على الجميع الحرص على عدم إثقال كاهل المستشفيات. وبهذا الصدد كتبت صحيفة "تاغستسايتونغ” اليسارية "من أجل كسر شوكة هذه الموجة الرابعة والتخفيف من الضغط على المستشفيات والعدد الكبير من الإصابات والوفيات بكورونا، فإن الحجر الصارم أمر لا مفر منه. هذه هي الحقيقة المرة: عيد الميلاد سيكون فظيعًا”. ووفق بيانات معهد كوخ الألماني للأمراض المعدية وصل عدد الإصابات اليومية إلى مستوى قياسي غير مسبوق: 76.414 إصابة جديدة يوم الجمعة وحده، فيما تجاوز عدد الوفيات منذ ظهور الوباء حاجز الـ 100 ألف شخص.



اقرأ أيضا بنفس القسم
التمديد سيتم آليا بالتعاون مع مركز المعلومات الوطني
التضخم شهد قفزات كبيرة على مستوى العالم
إطلاق مبادرة يقوم بمقتضاها بلقاءات ثنائية مع الأطراف المختلفة
الاجتماع الطارئ للمندوبين الدائمين برئاسة الكويت في القاهرة دعا مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ موقف حاسم ورادع ضد الميليشيات