آخر الأخبار
الأمين العام للحركة الشعبية الوطنية : ساحة الإرادة .. سيناريو الداهوم .. ضرب الحريات في مقتل !!!
Sunday, March 28, 2021
الأمين العام للحركة الشعبية الوطنية : ساحة الإرادة .. سيناريو الداهوم .. ضرب الحريات في مقتل !!!
قال الأمين العام للحركة الشعبية الوطنية الكويتية خالد الطاحوس كنا نتباهى نحن الكويتيين على المستوى الخليجي والعربي بمساحة الحرية التي يتمتع بها المواطن والمكفولة بحكم الدستور والقانون منذ نشأة الدولة الأولى، إلا أن المشهد الذي حدث اليوم في ساحة الإرادة اليوم واحتجاز ٣ مواطنين لمجرد تواجدهم رغم بساطته إلا أنه يعكس حالة التردي في مجالات الحريات والتعبير عن الرأي والذي تؤكده التقارير الدورية التي تصدر عن منظمات دولية ذات العلاقة بقياس مستوى الحريات في جميع دول العالم إذ تؤكد سنويا تراجع مستوى الحريات في الكويت العام تلو الآخر .

وأضاف الطاحوس بأن مشهد اليوم في ساحة الارادة واحتجاز ٣ مواطنين في مخفر الصالحية بكل المقاييس لا يوجد له سند قانوني إنما يمكن تصنيفه بانه حلقة في مسلسل التضييق على الحريات وأصحاب الرأي لاسيما أن عدد الذي تم احتجازهم لا يمثل مخالفة للإجراءات الصحية ..فلماذا تم احتجازهم في الاساس؟

وتابع مشهد اليوم في ساحة الارادة ومشهد الامس بتحويل الرموز الوطنية للنيابة على خلفية حضور الندوة التضامنية مع النائب د بدر الداهوم تعكس حالة التخبط وفقدان الإتزان الحكومي ففي الوقت الذي من واجبها حفظ وتنفيذ القانون راحت "تدوس في بطن الدستور القانون” من خلال ممارستها وقرارتها الاخيرة التي تتنافى مع أبسط قواعد الدستور والقانون لاسيما في مجال كبت وقمع الحريات والامثلة كثيرة لا حصر لها بداية من قانون المسيء والمرئي والمسموع والمماطلة في اقرار قانون العفو الشامل وغيرها من القوانين المقيدة للحريات.

واختتم يخطئ من يعتقد أن تقييد الحريات يمكن أن يفضي إلى تحقيق مصلحة الأوطان لكنه على المستويين القريب والبعيد لا يثمر إلا تأزيم واحتقان مما يعطل مسيرة الأوطان وسعيها إلى تحقيق الرقي والازدهار لشعوبها

اقرأ أيضا بنفس القسم
أكثر من ٢٠٠٠ سلة غذائية استغاد منها ١٠٠٠٠ آلاف شخص نظمته جمعيه منهاج الصالحين بالتعاون مع الأمانة العامه للاوقاف
العتيبي : نجاح مؤسسة الموانئ في حماية المال العام له اثر ايجابي على المستوى الدولي .
«الأرصاد»: أمطار متفرقة ورياح مثيرة للغبار خلال الأيام المقبلة
باسل الصباح : 1934 مدمناً بينهم 1619 كويتياً ... أُدخلوا مركز العلاج خلال سنة
«الزراعة»: عدد المزارع المذكور في تقرير «المحاسبة» غير دقيق