آخر الأخبار
«جحيم على الأرض» .. بالغوطة الشرقية .. والمجازر لليوم الخامس
Friday, February 23, 2018
«جحيم على الأرض» .. بالغوطة الشرقية .. والمجازر لليوم الخامس

عواصم ـ «القدس العربي» ووكالات : على الرغم من حملة الاستنكار والشجب الكبيرة ، عربيا وإسلاميا ودوليا ، أصر النظام السوري والقوات الروسية والميليشيات المتحالفة معهما على الاستمرار في ارتكاب المجازر ضد أهالي الغوطة الشرقية ، واتباع سياسة الأرض المحروقة ..

فقد استهدفت قوات النظام أمس بالغارات والقذائف الصاروخية الغوطة المحاصرة قرب دمشق لليوم الخامس على التوالي ، في تصعيد أودى بحياة 382 مدنيا ، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا للتصويت على مشروع قرار حول هدنة لما وصفته الأمم المتحدة بـ«جحيم على الأرض» ..


ووثقت مصادر حقوقية في ريف دمشق مقتل 13 مدنيا ، وإصابة العشرات بجروح ، صباح أمس، بقصف صاروخي ومدفعي إضافة الى البراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام السوري على أحد الأسواق الشعبية في مدينة دوما، فيما انتهت إحصائية قتلى يوم الأربعاء بقائمة تزيد عن 58 مدنيا بقصف عشوائي على مدن وبلدات ريف دمشق الشرقي ، بينهم 6 مدنيين قتلوا في غارات جوية شنها الطيران الحربي السوري والروسي ، إضافة إلى خمسة براميل متفجرة ألقاها الطيران المروحي على بلدة حمورية، و35 مدنيا آخرين لقوا حتفهم في مجزرة في بلدة كفربطنا .. ووفقا للدفاع المدني السوري فإن العدد مرجح للزيادة بسبب كثرة الحالات الخطرة..


ولاقت ارتكابات النظام السوري ضد أهالي الغوطة من مجازر ردود فعل واسعة عربيا ودوليا . المفوض السامي في الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ، زيد بن رعد الحسين ، قال إن «الحالة في سوريا تستدعي بشكل صارخ إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية» ، في ظل ما وصفها بـ« سبع سنوات من العجز في مجلس الأمن » ..

 

وطالب المفوض السامي في بيان نقله الحساب الرسمي للأمم المتحدة في « تويتر » الخميس ، الدول ببذل مزيد من الجهود لتحقيق السلام في سوريا، مضيفا: «لقد كان القيام بهذه الحرب وإدارتها أمرا مخزيا منذ البداية، وإن الفشل في إنهائها يدل على فشل ذريع للدبلوماسية الدولية ، وكم من البربريّة يحتاج المجتمع الدوليّ بعد قبل أن يصرخ بصوت واحد ويقول كفى قتلا للأطفال ، كفى تفكيكا للأسر ، كفى عنفا ، وكي يتحرّك بحزم ويضع حدّا للإبادة الوحشيّة هذه؟» ..


كما جاء الموقف الألماني قويا حيث قالت المستشارة أنغيلا ميركل ، في كلمة أمام البرلمان ، أمس ، إن ما يجري في سوريا حاليا ، مذبحة يجب إدانتها وإنهاؤها ، داعية إلى تدخل أكبر للاتحاد الأوروبي في الأزمة السورية ..

وأوضحت ميركل « ما نراه حاليا ، الأحداث المرعبة في سوريا … عملية النظام ليست موجهة ضد الإرهابيين ، ولكن ضد شعبه »، في إشارة إلى عملية النظام العسكرية في الغوطة الشرقية بمحيط ريف دمشق ..

وتابعت «قتل الأطفال، وتدمير المستشفيات، كل هذا مذبحة يجب إدانتها». ومضت قائلة «يجب أن يتدخل الاتحاد الأوروبي بشكل أكبر في الأزمة السورية، يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لننهي هذه المذبحة» ..


من جهتها أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة لاستمرار القصف الوحشي الذي تتعرض له الغوطة الشرقية في سوريا ، مما خلف قتلى وجرحى وتدميرا للمباني المدنية .. وكانت وزارة الخارجية القطرية أدانت، في بيان ، « المجازر » وحملات القصف الجوي المكثف التي ترتكبها قوات النظام السوري هناك.


من جانبه قال رئيس هيئة التفاوض التابعة للمعارضة السورية ، نصر الحريري ، أمس في بروكسل ، إن الوضع الآن في الغوطة يزداد تعقيدا ، وأصبح كارثيا بشكل أكبر دون أي رد فعل حتى هذه اللحظة من المجتمع الدولي ولا ينبغي للاتحاد الأوروبي أن يمنح أي شرعية للحكومة السورية..


وقال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا «لا بد من تجنب حدوث مذبحة لأن التاريخ سيحكم علينا». ودعا مجلس الأمن الدولي لإعلان وقف لإطلاق النار. وقالت روسيا حليفة الرئيس السوري بشار الأسد والتي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن إن بإمكانها تأييد هدنة مدتها 30 يوما لكن لا تشمل المتشددين الإسلاميين الذين تقول إن عملية الغوطة الشرقية تستهدفهم..


كما أدانت الإدارة الأمريكية هجمات النظام السوري وروسيا، على الغوطة المحاصرة. جاء ذلك في بيان للبيت الأبيض أوضح فيه أنه ينبغي على المجتمع الدولي إدانة هذه الهجمات المروعة. وقال البيان إن تدمير المؤسسات الصحية واستمرار الحصار على الغوطة الشرقية مثير للقلق. وأشار إلى أنه ينبغي أن لا يُستفز نظام الأسد أكثر من قبل داعميه في روسيا وإيران، لافتا إلى الحاجة إلى تطوير حل سياسي وفق قرار الأمم المتحدة رقم 2254 الصادر في إطار مباحثات أستانة.


وفي نبأ مقتضب أشارت وكالات الأنباء إلى أن مندوب السويد لدي الأمم المتحدة قال للصحافيين إن تصويت مجلس الأمن على مشروع قرار الغوطة ربما يكون اليوم الجمعة.
من جهته وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط ، أليستر بيرت ، قال إن ملايين الرجال والنساء والأطفال الأبرياء في سوريا بحاجة للمساعدة أكثر من أي وقت مضى. وأشار بيرت، في بيان له أمس، إلى استخدام رئيس النظام السوري بشار الأسد « عديم الإحساس » ، الغذاء حتى الوقت الراهن، كسلاح خلال الحرب.


المسؤول السياسي في جيش الإسلام السوري المعارض ، محمد علوش ، نفى ما أوردته إحدى الصحف المقربة من النظام السوري ، صباح أمس، عن قيامه ورئيس «تيار الغد» السوري المعارض، أحمد الجربا، بالتفاوض برعاية مصرية من جهة، والجانب الروسي من جهة ثانية ، من أجل إيقاف العملية العسكرية المتوقعة للجيش السوري في الغوطة الشرقية..

 وشدد علوش على رفض مقترح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المؤيد لوجهة نظر الحكومة السورية ، والخاص بخروج المقاتلين إلى الشمال السوري مع بقاء المدنيين ، أي تكرار سيناريو حلب..


بدورها تقدمت دولة الكويت ومملكة السويد بمشروع قرار الى مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سورية.

«جحيم على الأرض» .. بالغوطة الشرقية .. والمجازر لليوم الخامس
«جحيم على الأرض» .. بالغوطة الشرقية .. والمجازر لليوم الخامس

اقرأ أيضا بنفس القسم
على خلفية أزمة تسميم الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا
تحمل زيارة ولي العهد السعودي طابعا خاصا، كونها تأتي في ظل تحديات إقليمية غير مسبوقة ، ومع ارتفاع حدة التوتر مع إيران
إدارة الإطفاء في بريطانيا إنها أرسلت 6 سيارات إطفاء إلى موقع الحادث
بمناسبة مرور عام على تنصيب دونالد ترامب رئيسا للبلاد ..
ارتفع الى تسعة قتلى واكثر من 40 مصابا وسط تصاعد التوترات الحدودية في ولاية (جامو وكشمير) خلال يومين ..